×

تحذير

فشل تحميل ملف XML
EntityRef: expecting ';'
Opening and ending tag mismatch: meta line 7 and head
Opening and ending tag mismatch: img line 68 and script
Opening and ending tag mismatch: img line 66 and div
Opening and ending tag mismatch: img line 76 and div
Opening and ending tag mismatch: div line 75 and td
Opening and ending tag mismatch: script line 64 and tr
Opening and ending tag mismatch: div line 63 and tbody
Opening and ending tag mismatch: td line 62 and table
Opening and ending tag mismatch: tr line 61 and body
Opening and ending tag mismatch: tbody line 61 and html
Premature end of data in tag table line 60
Premature end of data in tag body line 54
Premature end of data in tag meta line 6
Premature end of data in tag meta line 4
Premature end of data in tag meta line 3
Premature end of data in tag head line 2
Premature end of data in tag html line 2

يوجد في مدينة بيت جالا حوالي 465 منشأة اقتصادية مرخصة تتوزع على القطاع التجاري والحرفي والصناعي والسياحي والخدمات والبنوك.

ويبين الجدول التالي توزيع المنشآت على مختلف القطاعات كالتالي:

القطاع العدد
منشآت صناعية و الحرفية 182
منشآت سياحية   8
منشآت الخدمات 59
المنشآت التجارية   207
صناعات إنشائية  9
المجموع 465

 

 

 

 

 

 

 

الموارد البشرية

يبلغ عدد سكان مدينة بيت جالا حوالي 15,670 نسمة وتبلغ نسبة القوى العاملة حوالي 4000 موزعين على المنشآت المذكورة انفاً.

 

ولا يمكن إلا أن نذكر النسبة العالية من الهجرة من أوساط الشباب بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية ويمكن استغلال رأس المال المهاجر في الاستثمار في المدينة

موارد الدخل

تتنوع مصادر الدخل لسكان المدينة تبعا لطبيعة النشاط الاقتصادي فيها، موزعة على الوظائف العامة والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني والعمالة الخارجية كذلك الدخل الناتج عن القطاع السياحي والصناعي والتجاري بالإضافة إلى التحويلات من أبناء المهجر.

 

القطـاع التجـاري

سابقاً لم تكن تتمتع مدينة بيت جالا بقطاع تجاري نشط نظرا لكون سكان المدينة زراعيين وحرفيين بالأساس ، ولم تزدهر الحركة التجارية فيها وذلك بسبب قلة وجود رأس المال وتوجيه من أراد ذلك للاستثمار في المدن المجاورة أو خارج الوطن.

وقد ابتدأ النشاط التجاري والاستثماري بالنهوض في السنوات الأخيرة خصوصا في مدخل المدينة من جهة باب زقاق حيث ارتفع النشاط التجاري والاستثماري بشكل ملحوظ كما أسهم وجود عدد كبير من المدارس الخاصة والحكومية بالإضافة إلى وجود المقر الإقليمي لجامعة القدس المفتوحة في المدينة. هذا بالإضافة إلى المراكز الطبية الموجودة كمستشفى الحسين الحكومي والجمعية العربية للتأهيل ومصنع الأدوية ومركز التدريب المهني والعديد من المؤسسات الأهلية والحكومية في رفع شأن الحركة التجارية والاستثمارية في المدينة.

 

القطاع الصناعي والحرفي

تمتاز المدينة بصناعة النسيج ووفرة وتنوع عدد المصانع فيها كمصانع الطوب والمواد الغذائية ومصنع الأدوية ومصنع النبيذ والشموع وغيرها وتشتهر بالأشغال الحرفية مثل خشب الزيتون والتطريز والنجارة والحدادة ونحت الحجر والدهان ولكن للأسف فقد تأثرت سلباً معظم هذه الصناعة نتيجة ارتفاع أسعار المواد الخام والكهرباء ونقص المياه والمنافسة الشديدة للبضاعة المستوردة .

البنوك والخدمات : يعتبر نشاط البنوك من الأنشطة الجديد في المدينة اذ يوجد ثلاثة بنوك فقط يعمل بها بعض إفراد المدينة كما تمتاز المدينة بوجود حديقة عامة ومطاعم وفنادق وخدمات طبية مميزة حيث يوجد فيها مستشفى الحسين الحكومي , الجمعية العربية , مستوصف بيت جالا(المجمع الطبي ) مركز الأمومة والطفولة وجود كم كبير من مؤسسات المجتمع المدني .

 

النشاط الزراعي

تبلغ مساحة الأراضي الزراعية للمدينة 7500 دونم من الأراضي الخصبة كما أن المناخ المعتدل وكميات الأمطار الهاطلة عليها جعلها أكثر ملائمة لزراعة الأشجار المثمرة مثل أشجار الزيتون والمشمش والعنب والتوت بسبب طبيعة الأرض الجبلية، أما زراعة الخضار والحبوب فهي محدودة. تعتمد معظم الزراعة في مدينة بيت جالا على مياه الأمطار، أما المساحة المروية فتعتمد على مياه آبار الجمع المنزلية.

خارطة بيت جالا